الفيلسوف جبران خليل خبران

شخصيات الأربعاء 22 سبتمبر 2021
الفيلسوف جبران خليل خبران

هل العظماء تقاسموا نفس الطفولة القاسية ام انّ صعوبة الظروف هي التي تجعلهم عظماء أم أنها رسالة ربّانيّة بأننا يمكن أن نصبح عظماء حتى مع ظروف بداياتنا القاتمة في هذه الحياة و احد هؤلاء العظماء هو الأديب "جبران خليل جبران".

 

حياة جبران خليل جبران : 

 

جبران خليل جبران هو شاعر و كاتب و فيلسوف و عالم روحانيات و هو أحد عظماء الأدب و الشعر العالمي كما أنه عضو في الرابطة القلمية و هي رابطة شعراء العرب في المهجر ، هو من أصل عثماني ولد في لبنان في 6 جانفي 1883، نشأ فقيرا و شهد في صغره الكثير من الصعوبات التي انطلقت من أبيه السكير الذي سجن فيما ما بعد بتهمة الإحتيال. من دون اب أو عائل وجدت عائلة جبران صعوبات كبيرة في العيش بالتالي لم يحظى هذا الأخير بأي نوع من التعليم خاصّة في صغره. 

 

بسبب هذه الظروف العائليّة قررت أمّ جبران "كاميلا" مغادرة البلاد في اتجاه أمريكا  ومع وصوله أمريكا انطلقت مسيرته الأدبيّة فقد تلقى تعليمه الأول على يد كاهن القرية "الأب جرمانوس" الذي علمه الكتابة و القراءة باللغة العربيّة كما انه علمه تعاليم "الإنجيل". ثمّ ليساهم الشاعر "سليم الظاهر" في تحسين مهارات جبران في القراءة.

 

ثمّ ليلتحق اخيرا بالمدرسة في سنة 1995 وقد وُضع في صفّ المهاجرين ليقوموا بتعليمهم اللغة الإنجلزيّة و هذه أوّل مرّة يتلقى فيها جبران تعليما اكاديميا و كانت هذه المدرسة في مدينة "بوسطن" الأمريكيّة أين استقرّ مع عائلته المكونة من 5 أفراد شقيقتان و شقيقان و امّهم.

 

إقرأ أيضا : تونس الخضراء : 3000 سنة من الحضارة

 

إكتشاف مواهب جبران  :

 

مع التحاقه بالمدرسة بدأت مواهب جبران تظهر للعيان شيء فشيء و اوّل ما تمّ اكتشافه من مواهبه هو الرسم على يد معلمته التي أشاد جبران بامتنانه الشديد لها و هي "جيسي بيل"، و ما إن أصبح جبران فنانًا بارعًا، في الرسم والألوان المائية، قام بإقامة معرضه الخاص لرسوماته و هو في سنّ 21 أين التقى "ماري هاسكل" التي ساعدته فيما بعد خاصّة في نشر كتاباته باللغة الإنجليزيّة .

 

كان خليل جبران أحد مؤسسي  الرابطة القلميّة : المدرسة الأدبيّة الحديثة  و صاحب الفكرة من أساسها وهي رابطة جمعت أدباء عرب في المهجر و ساهمت كثيرا في الرقيّ بالأدب العربي.

 

أسلوب جبران في الكتابة :

سلك جبران من خلال كتاباته طريقين مختلفين الأوّل أظهر فيه  عدائيّة كبيرة للدين و الثوران ضدّه أمّا الطريق الثاني فهو طريق العيش الهنيء و إتباع الميول و الإستمتاع بالحياة. 

 

ككاتب كان يجب على جبران خليل جبران التفاعل مع قضايا عصره و التي لُخصت في عدائه للدولة العثمانيّة آنذاك حيث كان يستنكر ما تفعله الدولة  تحت غطاء الدين معربا عن كونه يحترم الإسلام و المسلمين لكنه يمقت تسييس الدين و ينادي للفصل بينهما.

 

امتاز جبران بأسلوبه الجديد والغامض في الكتابة سواء كان شعرا أو نثرا و ما يميز كتاباته انها غامضة و محملة بالمعاني فالجملة الواحدة كفيلة بإغراقك في فلسفة عميقة تحمل الكثير من المعاني و هذا كان جديدا عن الكتابة العربيّة فلم يسبق جبران أحد في هذا الأسلوب الغامض.

 

إقرأ أيضا : قصر الحمراء : تاج على رأس غرناطة

 

مؤلفات جبران خليل جبران :

 

ترك جبران العديد من المؤلفات منها ما هو مكتوب باللغة العربيّة وآخر مكتوب بالإنجليزيّة كما أنّ العديد من أعماله ترجمت الى الصينيّة و غيرها من اللغات و من أشهر أعماله :

 

النبي : يعتبر هذا الكتاب رائعة جبران العالميّة التي ترجمت الى خمسين لغة حيث يحوي هذا الكتاب نظرة جبران الشموليّة حول مختلف المسائل الحياتيّة الإجتماعيّة كالحبّ والزواج والحريّة والدين …، عرائس المروج ، الأرواح المتمردة ، الأجنحة المتكسرة …

كما أنّه ترك العديد من اللوحات و الأعمال الفنيّة مثل : ميدوسا ، شارلوت تايلر ... 

إقرأ أيضا :

أعظم العقول العربيّة الإسلاميّة : البيروني

عبد الوهاب المسيري: رجل المهمات الصعبة

 

شارك المقال

ماذا تعرف عن "الفيلسوف جبران خليل خبران" شاركنا بها في التعليقات

أبو حيان التوحيدي : أديب الفلاسفة
هو علي بن محمد بن العباس التوحيدي البغدادي المعروف ب"التوحيدي" أو أبو حيان التوحيدي. من أشهر أدباء ...

عرض المزيد ...