كيف أصبح Frontend web developer ؟

تكنولوجيا الخميس 23 ديسمبر 2021
كيف أصبح Frontend web developer ؟

شهدت الآونة الأخيرة نزوح العديدين من اختصاصات مختلفة إلى البرمجة بمختلف مجالاتها من تطوير و برمجة مواقع الويب الى تطبيقات الهاتف و حتى تطوير و برمجة الألعاب و ذلك كون البرمجة هي من أكثر المهن المطلوبة في هذا القرن، أيضا كون الأخيرة ذات عائد مادّي محترم.

 

تنطلق رحلة التعلم بالنسبة لهؤلاء المبتدئين بالتعرف على هذه المجالات عن قرب و التعرف على مختلف لغات البرمجة و غالبا يتنهي البحث الى الوقوع في متاهة كبيرة من التقنيات و اللغات التي لن يقدر اي مبتدأ على فهم الفروقات بينها و فهم ماذا يحتاج في بداياته و هذا ما يجعله في حالة من التشتت و سرعان ما يفقد الكثير من الوقت كما انه يجد نفسه يقفز من لغة الى اخرى و من تقنية الى اخرى دون تحصيل اي فائدة.

 

إقرأ أيضا : قصر الحمراء : تاج على رأس غرناطة

 

في هذا المقال سنحاول التعرّف على الطريقة الصحيحة التي يجب أن يسلكها المبتدؤون ليكتسبوا المهارات المطلوبة و الأساسيّة التي تساعدهم على تعلم برمجة و تطوير مواقع و تطبيقات الويب دون تضييع الوقت و الركض وراء كلّ ماهو جديد و دارج  دون تحقيق الهدف الأساسي و هو التعلّم. 

 

تعلّم الأساسيات و التركيز عليها :

 

في رحلتك نحو تعلّم أي شيء جديد لابد أن تبدأ بالأساسيات و ربّما لن يكون هذا الكلام بالشيء الجديد  بالنسبة لك، إذن ماهي الأساسيات التي  يجب أن تبدأ بيها كمطور واجهة امامية Frontend web developer.

 

 في الحقيقة التشتت يبدأ من هذه النقطة فالكثير لا يفهم ماهي الأساسيات نظرا لوجود العديد من اللغات و التكنولوجيات و أطر العمل "Framework" و غيرها و تجددها الدائم  …

 

وسط هذه الزحمة الكبيرة تضيع الأساسيات او تأخذنا الحميّة لنتجاوزها دون أن نشعر بذلك. لذلك قبل أن تخوض غمار أي شيء في برمجة الويب يجب أن تركز على اللغات التالية و بهذا الترتيب و دون أن تشتت نفسك بأي شيء أخر مهما كان الدافع خاصّة في البداية.

 

1 - HTML

بدياتك الحقيقية يجب أن تكون من هذه اللغة و رغم سهولتها و كونها محل سخرية كبيرة بين المطورين كونها ليست لغة برمجة لكنها مهمة و يجب عليك إتقانها أولا، يعني فهم قواعدها جيّدا لأنها وسيلتك لبناء صفحات الويب و تحديد هيكلتها و انا أرى العديد من المبتدئين يتجاوزونها ضنّا منهم أنها ستضيع وقتهم لكنها محطتك الاولى التي لا غنى عنها في مسيرتك.

  

2 - CSS

هي محطتك الثانية و هي لغة تكميلية للغة الHTML، فهي اللغة التي ستمنحك الألوان و تمنحك تحكّم أسهل في بنية صفحتك و عناصرها و هي التي تحدد الشكل الجماليّ للصفحة من خلال انواع الخطوط و احجامها في الفقرات و العناوين و الألوان كما أنها تساعدك في بناء صفحات متجاوبة مع مختلف الأجهزة كالهواتف و الأجهزة اللوحيّة …

 

هذه اللغة سهلة التعلم ايضا، لكن البعض يتجاوزها كون هناك مكتبات جاهزة توفر لك الكثير من الجهد في صناعة صفحاتك دون دراية بهذه اللغة لكن هذا الشيء خاطئ تماما فلا ينصح بإستخدام هذه المكتبات قبل خوض غمار تجربة لغة الCSS و العمل بها في مرحلة اولى خاصّة أنها لغة سهلة شأنها شأن الHTML.

 

إقرأ أيضا : مكتبة بغداد : الإرث الإسلامي المحروق

 

بعد الوصول الى هذه المرحلة نكون قد إكتسبنا لغتين رئيسيتين و قطعنا شوطا كبيرا في مسارنا نحو التعلم. التالي اننا سنحاول بناء بعض الصفحات بناءً على ما تعلمناه، سنحاول فقط ليسا شرطا ان تكون صفحاتنا جميلة جدّا او في غاية الإتقان بقدر ما سنحاول التعود على اللغتين و دمجهم مع بعض .

 

المرحلة التالية ستكون محاولة تقليد تصميم بعض الصفحات مثلا الصفحة الرئيسية لموقع الفايسبوك، او التويتر أو موقع للافلام إعتدت زيارته او اي شيء من هذا القبيل و في هذه المحاولة فرصة لتحدي نفسك و مهاراتك في اللغتين و مع مرور الوقت ستكتشف العديد من الأشياء و المميزات الجديدة  في كلتا اللغتين كما انه سيتحسن فهمك لبعض المسائل و الأمور التي كنت تعقد انك فهمتها جيدا.

 

كلما زادت صعوبة الصفحات التي ستقوم بإنشاءها كلما زادت نسبة فهمك لهاتين اللغتين، و تذكر دائما لا تشتت نفسك بأي شيء أو دورات أخرى او لغات اخرى  فقط HTML و CSS …

 

بعد كلّ ما قمت به، أنت تستحق بعض المساعدة و هذا ما ستجده في بعض مكتبات ال CSS و نقصد بمكتبات CSS هي مكتبات مصنوعة أساسا بلغة CSS  و جاهزة للإستعمال حيث توفر عليك الكثير من الجهد في بناء صفحاتك من الصفر و انا أنصحك بمكتبة Bootstrap و هي مكتبة تحتوي على تصاميم جاهزة للكثير من العناصر التي ستحتاجها في صفحاتك مثل الأزرار "Button"، الإشعارات "Notification" و غيرها الكثير من المميزات التي ستسهل عليك العمل على بناء صفحات أكثر إتقانا و جاذبيّة …

 

و كالعادة أنصحك بإنشاء العديد من الصفحات بإستخدام هذه المكتبة  لكي تعتاد على إستخدامها و تكتشف العديد من المميزات فيها …

 

3 - JavaScript

هذه اللغة و على عكس HTML و CSS فهي لغة برمجة ستضيف بعض الحركية و الدينامكيّة  الى صفحاتك و تجعلها تتجاوب مع المستخدم عندما يقوم بتصفح صفحات الويب و يتفاعل معها مثلا عندما يقوم بإدخال بياناته ستقوم بإظهار إشعار او ستغيّر من حالة عنصر معين عند النقر او عند التصفح الى غير  ذلك، ببساطة إنّ صفحتك تصبح أكثر تفاعليّة على حسب ما سيقوم به المستخدم على الصفحة .

 

إقرأ أيضا : عن رواية أرض زيكولا أتحدث

 

و كي نتعلم لغة Javascript  سنحتاج إلى فهم عديد الأشياء حول البرمجة أولا، يعني سنحتاج الى فهم الخورزميات و "هيكلة البيانات" و كيفيّة التعامل معها. و حقيقة ستحتاج الكثير من الوقت لتحيط بهذه اللغة من جميع جوانبها لكنك لست مطالبا بفهم كل صغيرة و كبيرة و إنما الأساسيات و من ضمن هذه الأساسيات أيضا طريقة التحكم في عناصر  صفحات الويب و ستحاول تغيير ملامح صفحاتك و عناصرها بإستخدام ال Javascript .

 

و بمحافظتك على هذا الترتيب يمكنك الان ان تتعامل مع اي نوع من أطر العمل "Framework" او المكتبات الاخرى بسهولة و دون صعوبات كبيرة في التعلم  اي انك الان جاهزا مثلا لتتعلم "Angular " او "Reactjs" او "Vuejs" .

 

و تذكر دائما لا تقفز مباشرة الى هؤلاء الثلاثة  (  Angular , Reactjs , Vuejs )  كبداية بل يجب عليك دائما تذكر كلّ تمّ ذكره سابقا مهما كانت المغريات. 

 

و لا أخفيك سرّا هذه هي البداية الصحيحة لأي مبتدأ يريد دخول أن يصبح  Frontend web developer  و لا تستعجل أبدا خذ وقتك، البرمجة ليست صعبة التعلم لكنك تحتاج الى الوقت لتصبح متمكن من بعض الأشياء و مع مرور المزيد من الوقت ستصبح متمرس أكثر و إن كنت تظن أنك ستصبح مطور ويب بنهاية الشهر الأوّل فهذا الأمر مستحيل، فنصيحتي الأخيرة لا تستعجل… لا تستعجل في التعلم و أؤكد لك أنك ستصبح أفضل مع مرور الوقت …

 

 

 

شارك المقال

ماذا تعرف عن "كيف أصبح Frontend web developer ؟" شاركنا بها في التعليقات

الخوارزميات علم غيّر العالم
إنّ البرمجة قامت أساسا مع قيام علم الخوارزميّات، والخوارزمية هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية...

عرض المزيد ...

الهجمات الإلكترونيّة : خطر من المستقبل
منذ أيام قليلة استطاع أحد الهاكر الولوج الى ملفّ الشفرة المصدرية على منصّة GIT و عدّل في بعض الملفات ...

عرض المزيد ...