ما هي الميتافيرس "Metaverse" ؟

تكنولوجيا السبت 15 يناير 2022
ما هي الميتافيرس "Metaverse" ؟

الميتافيرس أو " Metaverse " بالإنجليزيّة، منذ سنوات ليست ببعيدة لم تكن لهذه الكلمة وجودا أو معنى و ربّما كنت ستنعت بالمجنون إن قلتها في العلن قبل هذه الحِقْبَة و أقصد ما نعيشه الان.

 

حتى في روايات الخيال العلمي ظهرت هذه الكلمة لأوّل مرّة في سنة 1992 أي منذ حولي 30 سنة فقط على يد الكاتب "نيل ستيفنسون" في رواية "Snow Crash" حيث جاء في الرواية أن البشر يتواصلون عبر شخصيات افتراضية ثلاثيّة الأبعاد في حِقْبَة ما بعد الأنترنت التقليديّة. و في الآونة الأخيرة انتشرت كلمة "ميتافيرس" كالنار في الهشيم بعد إعلان شركة فايسبوك عن تغيير اسمها و بداية نشاطها في صنع عالم الميتافيرس.

 

فماهي الميتافيرس هذه ؟ و ماهو عالم الميتافيرس ؟ و ما مدى تأثير هذا المفهوم على حياة البشر ؟

 

للإجابة عن كلّ هذه التساؤلات و لتقريب الصورة ، نحتاج الى تعريف بعض المفاهيم أولا و سنبدأها بالمفهوم العالم الافتراضي.

 

ماهو العالم الافتراضي ؟

 

العالم الافتراضي أو الواقع الافتراضي "Virtual Reality" بالإنجليزيّة هي محاكاة حاسوبيّة للبيئات و الأماكن بشكل ثلاثي الأبعاد لكنها دائما تبقى عوالم خياليّة أي أنها تجارِب بصريّة في المقام الأوّل نلاحظها عن طريق أجهزة متطورة تسمح لنا بإدراك هذا العالم كالنظارات المخصصة للواقع الافتراضي.

 

إقرأ أيضا : قصر الحمراء : تاج على رأس غرناطة

 

إستعملت التقنية "Virtual Reality" أولا في تلقين الطيارين الحربيين كيفيّة التحليق من خلال برامج محاكاة للطائرات الحربيّة قبل تجربة قيادة الطائرات فعليّا.لكن في الأخير يبقى الواقع الافتراضي مجرد عالم افتراضي أي انه من صنع الحاسوب و بعيد كلّ البعد عن ما يوجد فعليا في المكان الذي أنت فيه.

 

ما هو الواقع المعزّز ؟

 

الواقع المعزز هو ليس محاكاة إنما إضافات على الواقع الحقيقي أي انّ الأشياء التي تراه تكون مدمجة مع الواقع الحقيقي مثل شخصيّة ثلاثيّة الأبعاد تراه في الشارع أو في الشغل أو في منزلك يعني أنك لا ترى عالم إفتراضي منفصل عن الحقيقي كما في الواقع الافتراضي و إنما واقع حقيقي معزز بأشياء افتراضية و إن كنت قد لعبت اللعبة الشهيرة "Pokemon Go" ستفهم حيث أنّ البوكيمونات ثلاثيّة الأبعاد تظهر في شاشة هاتفك و أنت تتجوّل في الشارع أي انه مدمجة مع الواقع الحقيقي و هذه اللعبة هي إحدى تطبيقات الواقع المعزّز.

 

بعد فهمنا للواقع الافتراضي و الواقع المعزّز يمكننا المواصلة و مع تطوّر التكنولوجي الهائل و الطفرة التكنولوجيّة المجنونة في الأجهزة و الأنترنت رفعت الشركات سقف أمالها في بناء شيء يكون بين الواقع الحقيقي و الواقع الافتراضي حيث يمكننا التفاعل و القيام بأعمالنا اليوميّة و حتى أشغالنا دون مغادرة أماكننا بل دون أن نبرح مكاننا خطوة.

 

ماهو الميتافيرس ؟

 

الميتافيرس هي كلمة معناها "ما وراء اليونيفرس" أو ما وراء الكون أو العالم الموازي ، العالم الذي يستطيع فيه المستخدم القيام بمهامه و أشغاله دون اللجوء التي التحرك و مغادرة مكان إقامته. كما قلنا سابقا أوّلا من أتى بهذه الكلمة هو الكاتب "نيل ستيفنسون" في رواية "Snow Crash" التي تخيل فيها عالما موازي حيث يتواصل فيه البشر عبر شخصياتهم الإفتراضيّة "Avatars".

 

بطبيعة الحال، لم يكن "نيلسون" الوحيد الذي تطرّق للميتافيرس فالكثير من أفلام الخيال العلمي كذلك مثل فيلم "Ready Player One" و حتى أفلام الرسوم المتحركة التي شاهدناها في الصغر التي كانت بعنوان "أبطال الديجيتال" فعلت ذلك.

 

إقرأ أيضا : مكتبة بغداد : الإرث الإسلامي المحروق 

 

إلا أنّ "الميتافيرس" لم يعد خيالا علميّا فمع تكنولوجيا اتصال الجيل الخامس و سرعتها أصبح وجود "الميتافيرس" حقيقيا و بات يتشكل يوما بعد يوما. كخطوة هزت العالم و جعلته يبحث و يكتشف أكثر حول "الميتافيرس" صرحت شركة "ميتا" أو "فايسبوك" سابقا على يد رئيسها التنفيذي "مارك زوكيربرج" الى توجه الشركة نحو صناعة "ميتافيرس" حقيقيّة حيث يمكن لروّاد "الميتافيرس" التواصل و القيام بأعمالهم داخلها في عالم ثلاثي الأبعاد عبر شخصيات افتراضية في عرض يحبس الأنفاس ، يستعرض عضلات التكنولوجيا و الأنترنت و حجم التقدم الذي وصلنا إليه.

 

من أجل الوصول إلى عالم الميتافيرس أو خوض غمار هذه التجارِب نحتاج إلى توفر معالجات رسوميّة عالية و حساسات و مستشعرات حركة من أجل التفاعل مع المحيط الافتراضي كما أننا نحتاج إلى تدفق أنترنت عالي يسمح بكل هذه التداخلات في الوقت الحقيقي. أي أننا سنضطر إلى لفّ أنفسنا بالكابلات و الحساسات و المستشعرات و قد نرتدي بعض القطع المعدنيّة الأخرى كما ظهر في العرض الترويجي لشركة "ميتا" حول الميتافيرس.

 

بما وصلنا إلى انطلاق أشغالنا على الميتافيرس فهذا يعني أنّ التكنولوجيا لم تبخل علينا بما سبق و ذكرناه خاصّة مع شبكات اتصال الجيل الخامس التي توفر تدفق انترنت سريع و عالي و هو مناسب للميتافيرس امّا بالنسبة للأجهزة و الكابلات فأنا أظنّ أننا عمّ قريب سنكتفي بنظارات أو عدسات للعين فقط.

 

هل كان للميتافيرس وجود قبل إعلان "ميتا" عنها ؟ في الحقيقة توجد بعض تطبيقات الفعليّة للميتافيرس لكنها بعيدة عن الميتافيرس المثاليّة حيث بمقدور المستخدم أن يخوض أي تجربة أو نشاط و يكون بمقدوره التعامل مع أي أمر يحتاجه من مكان واحد، إذ أن الميتافيرس عند وصولها الحالة المثالية الكاملة يمكن تطبيقها على أي شيء.

 

ماهو تأثير الميتافيرس على الحياة البشريّة ؟

 

إنّ من أهداف الأساسيّة لتكنولوجيا و الأنترنت عامّة هي تسهيل حياة البشر و جعل العالم أشبه بقرية صغيرة حيث يمكنك الوصول إلى أي شيء أو شخص ببساطة.

 

إقرأ أيضا : عن رواية أرض زيكولا أتحدث

 

لكن كلّ هذه الإيجابيات يتخللها العديد من السلبيات و هذه السلبيات هناك من يعتبرها خطرا على البشر و هناك من يعتبرها مجرّد أعراض جانبيّة لتكنولوجيا. فالكثير حول العالم يرى أننا أصبحنا عبيدا لتكنولوجيا و لمواقع التواصل و في هذا مخاطر كبيرة على صحتنا العقليّة و النفسيّة حيث ظهرت العديد من أمراض المتعلّقة بالعادات المرتبطة بالتكنولوجيا وإدماننا عليها من اكتئاب "الفايسبوك" إلى السمنة و التوتّرات و القلق و غيرها العديد كما أنّ من مضرها التفككات الأسريّة و غيرها …

 

شارك المقال

ماذا تعرف عن "ما هي الميتافيرس "Metaverse" ؟" شاركنا بها في التعليقات

الخوارزميات علم غيّر العالم
إنّ البرمجة قامت أساسا مع قيام علم الخوارزميّات، والخوارزمية هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية...

عرض المزيد ...

الرجل الألي : تسلا بوت
ايلون ماسك رجل يتحدى كلّ شيء و أحيانا أشعر أنه جني المصباح في سلسلة "علاء الدين" فهو يحقق ما رأيناه...

عرض المزيد ...