الرجل الألي : تسلا بوت

تكنولوجيا السبت 21 أغسطس 2021
الرجل الألي : تسلا بوت

ايلون ماسك رجل يتحدى كلّ شيء و أحيانا أشعر أنه  جني المصباح في سلسلة "علاء الدين" فهو يحقق ما رأيناه عن اجهزة و مركبات و حتى الروبوتات التي رأيناها في أفلام الخيال العلمي التي تحدثت عن تكنولوجيا المستقبل و أنا متأكد أن صانعي تلك الأفلام  لم يعلموا انّ المستقبل كان قريبا جدّا و على بعد قرنين فقط فبعد إنجازات شركة تسلا في عالم السيارات الالكترونيّة الذكيّة، تأتينا شركة تسلا بأحدث أعمالها رجل ألي يدعى "تسلا بوت" ، "Tesla Bot" شبيه بالبشر الى حدّ كبير.

عالم الروبوتات :

قبل الحديث عن "تسلا بوت" سنعود قليلا إلى عالم صناعة الروبوتات فهذه الصناعة ليست جديدة نوعا ما فالبشر يعتمد على آلات في الكثير من المجالات خاصّة الصناعات الثقيلة كالسيارات وغيرها لكن هذه الروبوتات كانت مهمتها محصورة في بعض الاوامر و عادة هذه الروبوتات تملك فقط أذرع لإنجاز المهّام الصعبة أو المتكررة و لم تشبه البشر في شيء لكن مع التقدم العلمي الهائل رأينا العديد من المحاولات لتحسين الروبوتات و تقريبها لملامح الكائنات الحيّة فرأينا العديد من الروبوتات التي تتحرك على أربع مثل الحيوانات وهي تلك التي تصنعها شركة " بوسطن دينامكس" ،" boston dynamics " المتخصصة في صناعة و تطوير الروبوتات أمّا عن الروبوت شبيه بالبشر  فهوندا الشركة اليابانيّة  كانت المبادرة بالرجل الآلي " ASIMO "  الذي يشبه البشر شكلا و تمّ تصنيعه في بداية القرن 21.

إنتظرنا لحدود 2016 لنرى روبوت يحاكي البشر و يملك بعض صفاتهم و قادر على التفاعل معهم مع " صوفيا " و هو روبوت مطوّر من شركة " Hanson Robotics " في هون كونغ، الصين و هذا الروبوت يحمل العديد من تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي التي تجعله قادر على التعلم والتفاعل مع البشر لتكون صوفيا ربّما الأكثر تطوّرا و شبهة بالبشر من بين جميع محاولات تصنيع الروبوتات و قد حصلت "صوفيا" على الجنسيّة السعوديّة في خطوة غير مسبوقة.

في صناعة الروبوتات المحاكية للبشر يجب مراعاة شيئين و هما سلاسة الحركة عند الروبوت تجعله شبيها بحركة البشر و هو الجزء الميكانيكي في الروبوت  ،ثانيا  جعله قادرا على التعلّم و التعامل مثل البشر  و هذا الجزء تأمنه خوارزميات  الذكاء الاصطناعي " AI " التي تعيش طفرة نوعيّة في هذه الفترة بالنسبة للجزء الثاني فربّما هو ما يشكل تهديدا حقيقيا عند الكثيرين لأنهم يرون انه من غير الأمن بأن يقوم الروبوت باتخاذ قراراته الخاصّة دون تدخل من البشر.

 لكن معظم الشركات تسابقت لتطوير هذه الخوارزميات و تجربتها و ما حدث في 2017 كان صادما فبينما كانت شركة فيسبوك تقوم باحدى التجارب على اثنين من الروبوتات تمّ تلقينهم ليتحدثا باللغة الإنجليزية و يتعلما من بعضهما لكن ما حدث أذهل العلماء و الباحثين حيث طوّر هذان الآليين لغة جديدة خاصّة بهما ليتحدثا بها عوض الإنجليزيّة.

 أثار هذا الأمر جدلا واسعا وقتها و الغريب كان رأي ايلون ماسك الذي قال حينها بأننا غير جاهزين بعد لهذه التكنولوجيات المتطوّرة.

مؤتمر الذكاء الأصطناعي و الإعلان عن تسلا بوت :

هذه الأيام وفي مؤتمر للذكاء الإصطناعي الذي يقام في كاليفورنيا الأمريكية أعلن ماسك بأنّ شركة تسلا ستقوم في نهاية العام بتصنيع روبوت شبيه بالبشر يدعى  " تسلا بوت " في خطوة غير متوقعة خاصّة مع آرائه السابقة حول هذه الروبوتات.

قال ماسك في المؤتمر بأنّ هذا الروبوت"TeslaBot"  هو مخصّص للمهمات الصعبة و المتكررة التي يقوم بها البشر حيث من المتوقع أن ينتهي النموذج الأوّلي في السنة المقبلة.

الملفت في هذا الروبوت هو تصميمه المميز الذي يجعلها الأقرب للشكل البشري مع طول 176 سنتيمترا  و يزن قرابة 55 كيلوجرام وقد اضاف ماسك بأنّ الروبوت قادر على فكّ البراغي و شراء البقالة  الى غير ذلك من الأعمال الروتينية معربا بأنك تستطيع الهرب من الروبوت لأنه بطيء فسرعته لا تتجاوز 5 كيلومتر في الساعة.

أعرب ماسك أنّ هذه ليست محاولة تسلا الأولى مع الروبوتات فهو يعتبر سيارات تسلا الكهربائية هي ايضا روبوتات فائقة الذكاء خاصّة مع نظام القيادة الذاتيّة في هذه السيارات. 

 

 

 

 

 

شارك المقال

ماذا تعرف عن "الرجل الألي : تسلا بوت" شاركنا بها في التعليقات

أعرق الجامعات الإسلاميّة : جامعة الزيتونة
الدولة الأمويّة هي ثاني أعظم الخلافات الإسلاميّة كما أنها من أكبر الدول الحاكمة عبر التاريخ فقد كانوا اولى ...

عرض المزيد ...

الكتابة، من النّشوء إلى الارتقاء...
"أن يوسف نادر أحببت لغة سره هراء البارحة مجزوع"، كلمات عادية لكنها ليست مفهومة، أليس كذلك؟ وكذلك كانت بالنسب ...

عرض المزيد ...