مسلسل la casa de papel عمل رديئ أم تحفة ؟

أدب و فنّ الأربعاء 08 سبتمبر 2021
مسلسل  la casa de papel عمل رديئ أم تحفة ؟

عالم المسلسلات التلفزيّة , عالم غزير الإنتاج خاصّة في 10 سنوات الأخيرة حيث شهدت الساحة التلفزيّة بروز و ظهور العديد من الأعمال الناجحة التي سببت ضجّة كبيرة عند المشاهدين، هذا التنوع الكبير في الكمّ و النوع جعل المشاهد يتحول الى ناقد مقارن بين الأعمال كما انه متعصب لبعض الأعمال و يضعها في خانات بعيدة المقارنة عن أعمال أخرى .

 

تقريبا لكلّ مشاهد مسلسلاته المحبذّة التي لا يقبل من أحد أي كلمة فيها ويراها انه أعمال خالدة كما هو الحال مع مسلسل الهروب من السجن : prison break الذي يعتبره الكثيرون مسلسلا خالدا لن يتكرّر و مع اختلافات الآراء حول بعض المسلسلات تنشب أحيانا تصادمات و مشادات بين المحبين و الناقدين و الكارهين لبعض الأعمال و ربّما سيّد صناعة المشادات بين الناس لشدة تباين الأراء حوله هو المسلسل الإسباني "La casa du papel"  أو "منزل الورق " عند العرب يسمى بمسلسل "البروفيسور" نسبة لكُنية إحدى شخصيات المسلسل و التي أثرت على المشاهد بكونه شخصا شديدا الذكاء.

 

كيف بدأ مسلسل "La casa de papel" ؟

"لا كازا دي بابل" مسلسل إسباني عرض على شبكة "ANTENNA 3" الإسبانيّة وهو من إنتاجات الشبكة،  حظى المسلسل في بدايته بصدى مميّز و لاقا نجاحا كبيرا في إسبانيا قبل أن تسيطر شبكة "نتفليكس" على العمل و تبدأ برنامجها في السير بهذا العمل الى العالميّة بعد إعادة تقسيم حلقاته و إعادة تجديد المسلسل لموسم ثان وإعادة نشره في مختلف مناطق العالم ومنها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

ليرى المجتمع العربي هذا المسلسل الإسباني و تبدأ الضجّة الكبيرة فقد أحدث المسلسل الكثير من الصخب في صفوف المشاهد العربي وأصبح حديث المقاهي و التجمعات اين تناقش قوائم مشاهدة الأفلام و المسلسلات الأجنبيّة، و قد نجح المسلسل في خطف الكثير من الناس وجلبهم الى صفّ محبيه و مدمنيه  لكنه صنع عداءات كثيرة أيضا فالبعض يرى المسلسل لا يستحق كلّ تلك الضجّة و هو لا يرقى لأن يكون ضمن قائمة المسلسلات المميزة و هنا انطلقت نزاعات كثيرة بين الناقدين ممّا زاد شعبيّة المسلسل و جعل "نتفليكس" تمدده إلى موسم ثالث فرابع و مؤخرا نزل الجزء الاول من الموسم الخامس في جزء الثاني في نهاية هذا العام.

 

ماهي قصّة مسلسل "La casa du papel" ؟

قصّة المسلسل عن السرقة، و هي تتمحور حول البروفيسور الذي يقوم بجمع نخبة من الأشخاص من أجل مهمة سرقة ضخمة لأحد البنوك الإسبانيّة وفق خطّة مبهرة تضمن لهم السرقة و الهروب و كسب تعاطف الناس ايضا و قد لقب كلّ من شارك في هذه العمليّة باسم حركي و هذه الأسماء لم تختر بعشوائية إنما أسماء لمدن العالم.

 

نبدأ مع المسلسل بتفاصيل مبهمة حول السرقة حيث نعيش مع الأبطال رحلتهم إلى دخول دار السكّ الملكية الإسبانيّة  في مهمة أحسسنا في بدايتها بأنها عمليّة إنتحاريّة بعيدة كلّ البعد عن أن تكون خطّة لكننا نكتشف تفاصيل في بعد لتظهر خطّة محكمة وراءه رجل عبقري يحرك الفريق كأنه في رقعة للشطرنج لكلّ دوره و لكلّ حركة معناها و لا يترك مجال للخطأ في خطته لينتهي الموسمان الأوّلان بنجاح الخطّة و تمكن العصابة من السرقة والهرب من أمام أعين الجميع في سيناريو مجنون ظهرت فيها الشرطة عاجزة أمام دهاء و مكر البروسيفور و فريقه و خطّته.

 

وبسبب النجاح الذي حققه المسلسل تمّ تجديد المسلسل لموسم ثالث و رابع و تناول الموسمان ما حدث بعد عملية السرقة و كيف تفرق الفريق و تمّ الإمساك بأحد أعضاء المجامعة ممّا ادى الى لمّ شملهم من أجل القيام بسرقة جديدة و تخليص صديقهم من قبضة الشرطة لتبدأ ملمحمة أخرى لم تنتهي الى الان مع الموسم الخامس لكنها على الأبواب.

 

حقيقة شاهدت جميع المواسم لحدّ الان و المسلسل مميّز و يحتفظ بنعصر الإثارة و التشويق و الاهم انّنا تقريبا وصلنا لنهاية الرحلة و لحدّ الان الامور واقعيّة لحدّ ما و لم تفقد السلسلة بريقها كثيرا رغم العديد من الأخطاء و النواقص التي رأيناها في المواسم الجديدة لكن المسلسل لا يزال جميل و يستحق المتابعة و كونه يحظى بضجّة كبيرة و لا يعجبك فهذا لا يعطيك الحقّ  في تقزيم المسلسل فهو ناجح عالميا بلغة الأرقام و الإيرادات و كلّ شيئا تقريبا.

 

 

شارك المقال

ماذا تعرف عن "مسلسل la casa de papel عمل رديئ أم تحفة ؟" شاركنا بها في التعليقات

مسلسل الهروب من السجن : prison break
انتظرت شبكة فوكس التلفزيونيّة أكثر من 20 عاما منذ تأسيسها لتأتينا بمسلسل أقل ما يقال عنه أنه لن يتكرر ف ...

عرض المزيد ...

مسلسل لعبة الحبّار " Squid Game " يحطّم كلّ أرقام نتفليكس
لعبة الحبّار أو " Squid Game " بالإنجليزيّة هو مسلسل جديد من إنتاج شبكة نتفليكس العالميّة صدر مؤخرا ...

عرض المزيد ...