مقالات القرّاء

ما سرّ استبدال اللون الأخضر بالأزرق في إشارات المرور اليابانية ؟

بلدان و عواصم الخميس 23 سبتمبر 2021
ما سرّ استبدال اللون الأخضر بالأزرق في إشارات المرور اليابانية ؟

"جون بيك نايت" مهندس بريطانيّ هو أول من صمم الإشارة المروريّة الأولى في العالم حيث وضعت في عام 1869 ميلادي في المملكة المتّحدة البريطانيّة لتنظيم حركة القطارات في السكك الحديديّة أين كان يعمل لنجدها بلونين فقط الأحمر يعني قف والأخضر بطبيعة الحال انطلق، غير أن هذه الإشارة المروريّة الأولى لم يدم عملها طويلا حيث انفجرت فقط بعد عامين لكن لم تنتهي القصة هنا فقط بل أخذت في التطور شيئا فشيء لتصبح على هذا الشكل الأوتوماتيكي ذو الأهمية الفائقة في تنظيم السير بسلاسة ليمنح العابرين السلامة والأمان خاصة في فترات ذروة حركة السير.  

 

الإشارة الضوئية وفهم معنى ألوانها هي أحد أولى دروس السلامة التي نتعلمها منذ صغر السن حيث أن الأحمر يعني قف ,الأصفر يعني الاستعداد وأخيرا اللون الأخضر الذي يعني لك حرية السير في كامل أنحاء العالم لنجدها تختلف فقط في كوكب اليابان ليعوض اللون الأخضر بالأزرق في إشارات المرور لتعني بذلك كلمه " GO ". 

 

لكن ما السرّ وراء استبدال الأخضر الأزرق في إشارات الضوئية اليابانية ! 

 

 دعونا نتعرف أولاً على تقاليد الثقافات اليابانية القديمة في الألوان : 

 

الأسود :"  أسود - كوروي - 黒い- الألوان الداكنة بشكل عام ". 

 

الأبيض : " أبيض - شيرو - 白い - الألوان الفاتحة بشكل عام ". 

 

 الأحمر : " أحمر – أكاي – 赤い - الألوان الزاهية بشكل عام ".  

 

والأزرق : " أزرق 青い – aoi - ألوان فاتحة وملونة بشكل عام ". 

 

 

 

 هي الأربعة ألوان الأساسية فقط التي استعملت في اللغة اليابانية قبل مئات السنين لا غيرها  فالغريب في الصورة هنا إن أراد شخص وصف شيءٌ ما بأنه أخضر اللون كان يستعمل كلمة أزرق فنجد في اليابان التفاح أزرق والعنب أزرق ولون الأشجار بطبيعة الحال زرقاء وهكذا الحال لنصل إلى ألوان إشارات المرور لنجدها خضراء كما يجب أن يكون اللون الأخضر في باقي دول العالم ، غير أن  وثائق المرور الرسمية للبلاد اليابانية  ظلت تشير إلى الضوء الأخضر بكلمة " aoi "  أي أزرق بدلًا من كلمة " midori " التى تصف اللون الأخضر , يعني وإن كان ضوء المرور أخضر فبنسبة لهم مجرد درجة من درجات اللون الأزرق فقط. 

 

 

استمر اليابانيون على هذا الحال  مدة طويلة جدا إلى غاية نهاية الألفية الأولى  إلى حين ظهور كلمه جديدة " midori " لكي تستعمل لوصفي شيء ما لونه أخضر لكن حتى هذا اللون الجديد اعتبروه درجة من درجات اللون الأزرق " aoi ". 

 

 

إلى حد ألان بالنسبة لليابانيين إشارات المرور زرقاء اللون حتى وان كان اللون هو الأخضر بنسبة لباقي العالم أجمع وكما يجب أن يكون إلا أن  وثائق المرور الرسمية لليابان تشير إلى أن الإشارات فقط يجب اعتبارها زرقاء اللون بدلا من الأخضر و كما نص قانون المرور الياباني بين ليلةٍ وضحاها على انه يجب استبدال إشارات المرور الزرقاء باللون الأخضر تماما كباقي دول العالم  لكن شكل هذا تحولا غريباً و مفاجئا لديهم حيث اعترض اللغويين اليابانيين على قرار حكومتهم على انه قرار مخالف تماما لثقافتهم وتعدي على تقاليدهم اللغوية و تمويها في لغتهم. 

 

 هذا الاعتراض الشديد كُلّل بالنجاح بعد  انتصار اللغويين اليابانيين على قرار حكومتهم  حيث قرّرت الحكومة التنازل عن هذا القرار في عام 1973 ميلادي وأصدرت حكم التخلي عن اللون الأخضر تماشيا مع ثقافة البلاد التقليدية القديمة حيث عللت الحكومة اليابانية هذا الاختلاف لأنه ببساطة الأمر يتعلق بسلامه المرور وسلامه الشعب الياباني بأكمله. 

 

في النهاية إن تسنت لك الفرصة في زيارة اليابان لا تندهش ولا تتساءل ما إذا كانت إشارة المرور معطلة أو تشكو من خطب ما فقط إنها في الحقيقة تعكس احد أهم تقاليد الألوان في الثقافات اليابانية القديمة. 

إقرأ أيضا :

بومبي المدينة الإيطاليّة المفقودة

العمارة القوطيّة : كاتدرائية نوتردام

شارك المقال

ماذا تعرف عن "ما سرّ استبدال اللون الأخضر بالأزرق في إشارات المرور اليابانية ؟" شاركنا بها في التعليقات

جنّة الارض : جزر كوكوس
استراليا تحديدا 2000 كيلومتر بعيدا عن الساحل الغربي و في قلب المحيط الهندي تقع بعض الجزر المميزة...

عرض المزيد ...

تونس الخضراء : 3000 سنة من الحضارة
تقع البلاد التونسية في شمال القارّة الإفريقيّة أو القارّة السمراء كما يحلو للبعض تسميتها و تحضى تونس...

عرض المزيد ...