قريش والدين الجديد " الإسلام "

تاريخ الخميس 14 أكتوبر 2021
قريش والدين الجديد " الإسلام "

واجه الإسلام في أول ظهوره جبروت قبائل الجزيرة العربية وأهمها قريش, والتي كانت الأقوى والأبرز حينها. ومورست ضد محمد شتى أنواع العقوبات والانتهاكات والتي لم تقتصر عليه فقط بل على كل من تبعه ومن والاه وانتمى إليه وانضم إلى صفه.

وهذا منطقي وطبيعي لأن كل جديد غريب, وفيه من الصعوبة لإدراكه وتقبله. فماذا لو كان هذا الجديد, دينا ونظاما ومعتقدا وفكرا. كيف لسادة قريش أن يرضوا بأن يخرج من لدُنهم رجلا يدعو إلى عبادة الله الواحد الأحد عوض أربابهم: اللات والعزى ومناة ؟

 

كيف للكعبة المليئة بهم, بأصنامهم أن تصبح رمزا للدين الجديد. بعد أن كانت رمزا لا دينيا فقط بالنسبة لهم بل واقتصاديا وتجاريا, فالقوافل التي كانت تمر لتتبارك بالأصنام الموجودة في الكعبة, بهم كانت تنتعش التجارة ويشهد السوق حركية وتنتشر السلع والبضائع. ولذلك لن تفرط قريش وسادتها بأصنامها ولن تسمح لمحمد أن يفسد نظامها ويهدد مكانتها.

 

من الضروري أن نذكر أن زمن ظهور الدين الجديد كان قد مر وقت طويل على نزول الرسالات والأديان التوحيدية السابقة: اليهودية والمسيحية, وعلى بعثة الرسل والأنبياء و قد طال الكتب المُنزلة الكثير من التحريف فلم تعد الثقة بها وثيقة, لذلك فقد تراجع الوعي الديني بمرور الوقت وبتزايد ديموغرافية البشرية وتنوع أنماط العيش.

 

لقد امتلأت الأرض بما رحبت وهذا طبيعي, فالله خلق الأرض لتُعمَّر وخلق الإنسان ليعمرها ويسير فيها فينظر كيف بدأ الخلق. ولعل هذا التنوع ساهم في ضعف الإيمان بالله الواحد الأحد ونحا الفرد نحو المجموعة أو القبيلة التي إليها ينتمي ولم تعد قضايا العقيدة والدين بنفس أهميتها السابقة. وجاء الإسلام- هذا الدين الجديد- لا ليلغي ما نزل من قبله من ديانات بل ليلخص ما جاء فيها لمزيد من التوضيح, لفهم أعمق, لوعي حقيقي, لمزيد اكتشاف جوانب أخرى من الحقيقة والحق, ولتكملة أجزاء أخرى من الحكاية.

 

لعلك تظن أيها القارئ أن هذا الحديث في المطلق ولكن الأمر غير ذلك, إذ أن العديد من الأحكام الشرعية التي أقرها الإسلام كان حضورها في الرسالات السابقة جزئي وغير مكتمل وكأنها لم تكن لتتقبلها الأذهان في ذلك الوقت فكان عليها أن تنتظر محمد ورسالته لتعي حضورها بشكل واضح. والعديد من قصص القرآن وسير الأنبياء والرسل أتمت الكثير من تفاصيلها في الرسالة السماوية الخاتمة, فيجد الباحث نفسه في حاجة إلى الإطلاع على مختلف الكتب والمراجع وكتب الفكر الديني لتتم في ذهنه الصورة.

 

واجهت الدعوة المحمدية تحديات جمة, فقريش لم تقبلها ومارست ضدها وضد محمد شتى أنواع الرفض وأقساه. فكان التصادم على أشده بين مجتمع الأرباب الكثيرة واللهو والملذات وبين محمد بن عبد الله بن عبد المطلب, رجل أربعيني يدّعي نزول الوحي ويدعو إلى عبادة الإله الواحد الأحد.

 

كيف لمجتمع كمجتمع قريش وباقي قبائل مكة أن تقبله؟ قريش بقوتها وزعامتها ووزنها الاجتماعي والاقتصادي بين القبائل وتميزها لوجود الكعبة على أرضها والذي حماها من أي خطر داهم حيث أنه ما من أحد كان ليجرأ على إلحاق الأذى بقريش لأنها معقل حجهم. وبالتالي لنا أن نفهم في البداية, حجم المواجهة التي لاقتها الدعوة, إذ ما من أحد كان ليتجرأ بأن يدعم محمد ضد قريش. ولكن مكر الله كان أقوى من مكر سادة قريش وكل من حارب الإسلام والله خير الماكرين, وبتدبيره جل جلاله تخيّر من سيحملون على أعناقهم دعوة الإسلام إلى العالم, بالتأكيد لن يحملها منافق أو كذاب أو ضعيف همة وإيمان, ولو كانوا هم في الصفوف الأولى لضاعت قضية الدين.

 

ومن الحكمة أن تقام الدعوة في مكة وفي قريش بالتحديد وهي أقوى القبائل لأن محمدا لو دعا إلى الإسلام في قبيلة ضعيفة لقيل أنه استضعفهم أو أنهم يريدون به الصيت والشهرة فيكون اعتناق الإسلام نفاقا لا اقتناعا, ولذلك أُقيمت على أرض قريش حتى يكون الإيمان بالرسالة إيمانا خالصا وحقيقيا لأنه تحقق نتيجة عراقيل وتحديات ولم يكن من فراغ. والإسلام الذي ظهر في رحاب مكة, لم يشأ له الله النصر فيها بل كان في المدينة. فإن قبلت قريشا دعوة محمد وهو واحد منها لاحتضنته ودعمته ولرضخت له -وبالتالي لها- كل الشعوب والقبائل, كان هذا مناسبا للدعوة ولكانت اختصرت الكثير من الوقت والجهد ولكن الإيمان لن يكون حقيقيا والإسلام لن يكون خالصا لوجه الله والإصلاح الذي نزل من أجله القرآن والنظام الاجتماعي الذي عززته السنة لن تكون أسسه صحيحة لأن عوامل مادية دنيوية أخرى تدخلت. ولا يُعرف الداخل إلى الإسلام هل دخل عن اقتناع أم نفاقا.

 

 

إقرأ أيضا :

الاسرة المسلمة نحو النهوض بالمجتمع

سيْكولوجية الإلحاد: بِمَنْ أؤمِن؟

 

شارك المقال

ماذا تعرف عن "قريش والدين الجديد " الإسلام "" شاركنا بها في التعليقات

قرطاج : أُولى الجمهوريات..
قبل 8 قرون قبل الميلاد, هربت الملكة الفينيقية "أليسار" من مدينتها الأم 'صور' على الساحل اللبناني لتنز ...

عرض المزيد ...

ريح النصر من يوم الفرقان...
في مثل هذا اليوم، 13 مارس 624 ميلادي الموافق للسابع عشر من شهر رمضان الكريم في السنة الثانية للهجرة، ...

عرض المزيد ...