انمي ناروتو : سباق لتحقيق السلام

أدب و فنّ السبت 03 أبريل 2021
انمي ناروتو : سباق لتحقيق السلام

"ناروتو" كلمة تسحبني احيانا من أطنان اليأس الذي اكتنفني طوال فترة مراهقتي من واقعي المرير الى عالم مليء بالأمل حيث كنت أطارد حلم أن يكون "ناروتو هوكاجي" أكثر من سعي تلك الشخصيّة الخياليّة لها. لكن الكاتب جعلني انتظر كثيرا فقد جعل "ناروتو" يصل الى مراده و انا في ريعان الشباب و انا في سنّ السابعة و العشرين و كأنه يخبرني بانه حتى في القصص الخيالية يجب أن نتحلى بالصبر أيضا و مع كلّ هذا الصبر جعلنا ايضا نرى اننا يجب أن نسعى وان نضحي بالغالي والنفيس من اجل طموحاتنا واحلامنا.
شعبيّة "ناروتو" و حلمه في ان يصير رئيس القرية او "الهوكاجي" لم تكن عند حدود غرفتي فقط، فمع الوقت اكتشفت انني ربما اكون مجرد متابع عادي مقارنة بركب من المعجبين اختلفت أعمارهم واعراقهم لهذه القصّة و الشخصية. هذا ما جعلني أتساءل لماذا أحبّ العالم هذه القصّة و ما الفرق بينها و بين اي قصّة اخرى واي بطل اخر.

مع القليل من التمعن و التفحص في القصّة بعيدا عن حبيّ للأنمي عامّة و حبيّ لشخصية " ناروتو " خاصّة، اتضح انّ القصة جاءت برؤى فنيّة عميقة و العديد من الرسائل المضمنة خلال جلّ شخصيات هذا الأنمي، فكلّ شخصية تقريبا نحتت في ظروف مختلفة تماما لتأتي كلّ شخصيّة متفردة التفكير و الرغبات مما نتج عنه ملحمة دراميّة جميلة بين معاني سامية كالحبّ والتضحية، التفاؤل، الإرادة، الطموح، الصداقة الى معاني اخرى مظلمة كالانتقام , العصيان , الخوف , الخيانة , العدائية و الكراهيّة. الشيء المميز في القصّة هو اننا نرى كيف انّ كلّ هذه المفاهيم مرتبطة ببعضها ارتباطا مميتا فنجد انّ اكبر الخونة هو اكثرهم تضحية و انّ نفس الظروف قد تصنع اشرار و اخيار و أنّ الشرّ احيانا يكون نواته خيرا .

وكتفصيل لبعض المفاهيم العميقة التي اتى بها انمي " ناروتو " ونبدأ مع المعاناة, قصّة " ناروتو " جعلتنا نرى كلّ أنواع المعاناة تقريبا و بل كانت ركيزة أساسيّة في بناء كلّ الشخصيات تقريبا فالشخصيّة الرئيسيّة " ناروتو " الذي عانى في صغره من فقدان الابوين وهي ربما اقصى أنواع المعاناة ومع كبره في السنّ عانى من التجاهل المستمر والنفور من قبل مجتمعه الذي جعله يحاول لفت الانتباه بكلّ الأساليب كردّة فعل عكسيّة تجاه المجتمع ومع الوقت نجح "ناروتو " في كسب أصدقاء وكسب ثقة مجتمعه تجسيدا لقصّة كفاح عظيمة.
في الطرف المقابل نجد شخصيّة أخرى تحظى باحترام المجتمع و تتميز بالذكاء و الفطنة لكنها عانت أيضا من ألم الفقد حين قتلت عائلته و عشيرته امام عينيه و كان سعيه طوال حلقات الانمي هو الانتقام و لا شيء غير و تجسد هذا في شخصية "ساسكي" , من نفس العائلة أيضا نرى " ايتاشي " الذي قرر قتل عائلته بنفسه من اجل المصلحة العامّة و عانى خسارة عائلته و أصدقائه و نظرة المجتمع الذي اصبح يراه خائن , "اوبيتو" الذي عانى أيضا الم فقد أصدقائه و "كاكاشي" الذي فقد اباه و غيرهم الكثير ... المعاناة في "ناروتو" هي ركيزة القصّة و كأن الكاتب يخبرنا بانّ لا شخصيات عظيمة من دون معاناة فكلّ هؤلاء كانوا شخصيات عظيمة في الأنمي.

بعيدا عن هذه المعاناة وبعيدا عن ويلات الحروب الدموية وبعيدا عن سفك الدماء , القصّة أيضا أتت كتجسيد لتحقيق حلم فتى صغيرا أراد ان يصبح رئيس القرية وينال اعتراف الجميع بانه منهم لينال مراده في اخر حلقات الانمي رغم صعوبة او استحالة الامر في البداية فناروتو لم يصبح شخصا مهما يحترمه الجميع فقط بل أصبح بطلا وحاميا في نظر كلّ مجتمعه بعد ان كان شخصا منبوذا, يراه الجميع تهديدا لحياتهم.
و جاء كلّ هذا نتيجة عمل دؤوب يومي و نتيجة تضحيات كبيرة في سبيل مفاهيم لم تكن لتعني لشابّ تعرض لشتى أنواع الإهانة و النفور من مجتمعه ف " ناروتو " كان يؤمن بالصداقة و بالحبّ و بالوفاء و كان سعيه دائما وراء اثبات ذلك مع كلّ هذا كان طموح و ذا إرادة و عزيمة على تحقيق حلمه أولا و على تغيير من حوله ثانيا ربّما ما استنتجته من شخصية " ناروتو " في القصّة هو اننا يجب ان نبقى على طريقنا مهما كان الطريق طويلا و مهما واجهتنا الصعوبات لأننا في اخر المطاف سنصل ما دمنا نستمر في العطاء لنيل ما نريد.

اكتشفنا في أواخر حلقات الانمي انّ الجميع كان يريد تحقيق السلام لمجتمع "الشينوبي " فالكلّ ملّ و كلّ من الحروب الدموية و الخسائر البشرية من اجل الاشيء, لكنّ الاختلاف كان في وجهات النظر فكلٌّ له فكرته حول السلام حسب الظروف التي عاش فيها ف "مادارا" و منظمة "الاكاتسكي" مثلا أرادوا تحقيق السلام عبر جعل الجميع يعيش في وهم , "ناروتو" أراد السلام عبر دحض الكراهية و التخلي عن الانتقام الذي لن يجلب غير الانتقام لكن في الأخير كلهم أرادوا السلام للعالم و هنا اكتشفنا انّ كلّ الشرّ في قصة "ناروتو" هو من اجل الخير و انّ الجميع كان يتسابق من اجل تحقيق السلام.

شارك المقال

ماذا تعرف عن "انمي ناروتو : سباق لتحقيق السلام" شاركنا بها في التعليقات

أركان اللسان العربي
"إنّا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" إن عربية القرآن لها من البلاغة والوضوح ما يساعد القارئ...

عرض المزيد ...

الرابطة القلمية : المدرسة الأدبيّة الحديثة
مدرسة أدبية تميزت بطابعها الخاص. جمعت شمْل شعراء وأدباء عَرَب على أرض المهجر, تحديدا في أمريكا بعد أن ...

عرض المزيد ...