قرصنة نصف مليار حساب فايسبوك

تكنولوجيا الاثنين 05 أبريل 2021
قرصنة نصف مليار حساب فايسبوك

فيفري 2004 هي نقطة تحول في عالم التواصل عند البشر فقد اتى شابّ جامعي بفكرة موقع صغيرة، أصبحت بعد أقل من 20 عاما وسيلة التواصل الاولى عالميا بأكثر من 5 مليار مستخدم و845 مليون مستخدم نشط شهريا بل ارتفع هذا الرقم ليصل الى 2.5 مليار مستخدم نشط في أواخر سنة 2020 وبهذا أصبح الموقع شركة من أكبر الشركات التقنية العالمية كما أصبحت العلامة التجارية للشركة من أغلى العلامات التجاريّة في العالم الحديث ان لم تكن الأغلى.

ومع مرور الوقت أي مع زيادة عدد مستخدمي الفايسبوك بالتالي زيادة حجم المعلومات الشخصيّة المتوفرة على الموقع, شهد هذا الأخير العديد من الهجمات من اجل سرقة بيانات المستخدمين من صور وايميلات وغيرها ممّا هو متوفّر على هذا الموقع واستغلال هذه البيانات من أجل عمليات التحيل، الابتزاز، سرقة الحسابات البنكية، او حتى في اقل الحالات القيام بالدراسات على الأشخاص من أجل استهدافهم بالإعلانات...

وكسبيل لحماية نفسها من الاستهداف والسرقة تقوم فايسبوك بعرض جوائز كبيرة لمن يكتشفون أي ثغرات على الموقع ويقوم بإبلاغ الإدارة عنه ورغم سعي فايسبوك الحثيث لسدّ هذه الثغرات الا انّ الهاكرز يفاجئوننا كلّ فترة ويجعلون مسألة الحماية داخل موقع فايسبوك تبدو بدائية ومأخرا قام أحد الهاكر بتسريب معطيات شخصيّة لأكثر من نصف مليار مستخدم على الفايسبوك منها :
- الايميل
- الحالة الاجتماعية
- مكان الإقامة
- رقم الهاتف
بالمجان خلال منتدى للقراصنة ممّا سبّب هلعا كبيرا للمستخدمين حول العالم حيث تمّ تنظيم هذه المعطيات أيضا حسب الدول ليظهر التنظيم، اختراق حسابات في أكثر من 100 دولة حول العالم تقريبا. في المقابل من أجل الحصول على كلمات المرور يجب عليك الدفع.

وقد قالت المتحدثة باسم شركة فايسبوك "ليلي شيبرد" في تغريدة على التويتر بأنّ هذه المعلومات قديمة وقد ابلغ عنها في سنة 2019 وقد حُلّت المشكلة في اوت 2019.

لطالما كانت سياسة الخصوصية في موقع الفايسبوك محل شبهة كبيرة حيث تعرضت الشركة للعديد من الاتهامات منها القيام بصفقات مع شركات أخرى لبيع البيانات الشخصية وقد بلغت هذه المعطيات حتى الرسائل الشخصية للمستخدمين.

والأكيد أنّ فايسبوك تقوم ببيع المعطيات الشخصيّة للمستخدمين لشركات أخرى لأغراض إعلانية وفضيحة سنة 2018 أكبر دليل على ذلك حيث قام تطبيق "كامبريدج اناليتيكا" ( هي شركة مختصة في القيام بجمع و تحليل البيانات في العمليات الانتخابية ) بجمع بيانات المستخدمين منذ سنة 2015 الى حدود سنة 2018 وقد اغرمت فايسبوك آنذاك بغرامة مالية قدرت ب 640 ألف دولار أمريكي حيث كانت سياسة فايسبوك تسمح للمطورين الوصول الى تلك المعلومات قبل التغيير من سياستها بعد تلك الحادثة.

يعدّ أمر تسريب المعطيات الشخصية أمرا خطيرا للغاية على المستخدمين حول العالم فهو يساهم في سهولة عمليات التحيل و انتحال الشخصيات و الابتزاز و غيرها خاصّة مع تطور أساليب الاحتيال من قبل القراصنة الذين يجبون شبكة الانترنت باحثين عن ضحايا لمؤامراتهم.

أخيرا مع هذا الكمّ الهائل من الحسابات التي تمّ تسريب معطياتها فاحتمال كبير ان تكون انت ضمن القائمة عزيزي القارئ, لذلك نصيحتي لك سارع بتغيير كلمة مرورك وفعل خاصيّة الولوج الثنائي ( Two factor authentification ) التي تقوم بإشعارك في حال تمّ فتح حسابك على احدى الأجهزة المشبوهة و أيضا عدم الردّ على إيميلات الأشخاص الذين لا تعرفهم و لكن قبل كلّ شيء لا تشارك كلّ تفاصيل حياتك على الفايسبوك فبالقرصنة أو من غيرها معلوماتك ليست بأمان.

شارك المقال

ماذا تعرف عن "قرصنة نصف مليار حساب فايسبوك" شاركنا بها في التعليقات

الهجمات الإلكترونيّة : خطر من المستقبل
منذ أيام قليلة استطاع أحد الهاكر الولوج الى ملفّ الشفرة المصدرية على منصّة GIT و عدّل في بعض الملفات ...

عرض المزيد ...

الخوارزميات علم غيّر العالم
إنّ البرمجة قامت أساسا مع قيام علم الخوارزميّات، والخوارزمية هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية...

عرض المزيد ...